إستــلام الرايـــــة

تسلم الراية المظفرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بعد ان انتخب بالإجماع من قبل المجلس الأعلى للاتحاد، في عملية انتقال للسلطة يندر ان يوجد مثيل لها في العالم، انما كان اجتماع الاسرة الواحدة على كلمة سواء، مستهلمة روح زايد و توجيهاته لما فيه خير الوطن و المواطن، و اسلوبه في الحكم ، و في إدارة شؤون البلاد و العباد.

 يبقى زايد الرمز و القائد الاستثنائي حاضراً في ضمير الامارات حضور المؤسس الي يخلف وراءه البنيان أصيلاً و قوياً و متماسكاً، و كأنما عهده المزدهر يتجدد في العهد الذي يليه بل في ما يلي جيلاً بعد جيل.

 هكذا تمضي الامارات العربيه المتحدة إلى مستقبلها آمنة مستقرة و مطمئنة و قادرة على مواصلة المسيرة العظيمة التي بدأها زايد و حققت فيها و من خلالها نهضة تشبه المعجزة لا على صعيد ما هو مادي و خدماتي فقط، و إنما و هذا جوهري -  على صعيد البعد المعنوي و الانساني إيضاً و بما لا يقاس.

 كما أن خليفة بن زايد سليل أبيه و وريث مجده، كونه رفيق دربه و تجربته، و المشارك الأساسي في عمله المتواصل من أجل الامارات و شعبها، بل من أجل ما يحقق الى ذلك مصلحة المحيطين الاقليمي و العربي، فخليفة بن زايد وريث حكمة أبيه و صفاته النادرة التى اوصلت دولة الامارات إلى هنا، إلى الحاضر المتميز و المستقبل الكبير ان شاء الله.

الحمدلله من قبل و من بعد، و عاشت الامارات العربية راسخة ببنيانها و غنية بإنسانها.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع قرية الطويين