أقوال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايدآل نهيان

في الامارات وأبنائها 

"إن هدفنا الأساسي في دولة الامارات العربية المتحدة هو بناء الوطن والمواطن وأن الجزء الأكبر من دخل البلاد يسخر لتعويض ما فاتنا واللحاق بركب الأمم المتقدمة التي سبقتنا في محاولة منا لبناء بلدنا."

 ***************************

"الإنسان هو الثروة الحقيقة لهذا البلد قبل النفط وبعده كما ان مصلحة الوطن هي الهدف الذي نعمل من أجله ليل ونهار."

 

 ***************************

"إن بناء الإنسان يختلف تماما عن كل عمليات البناء العادية الأخرى لأنه الركيزة الأساسية لعلمية التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة وعليه مسؤولية دفع مسيرة الأمة."

 

 ***************************

"إن الإنجاز الأكبر والأعظم الذي نفخر به هو بناء إنسان الامارات وإعدادة وتأهيله ليختل مكانه ويساهم في بناء وطنه والوصول به إلى مصاف الدول المتقدمة."

 

 ***************************

"إننا نعمل بصفة مستمرة على تحسين وتطوير الخدمات التعليمية والاجتماعية والاهتمام برعاية الشباب ودعم مرافق النقل والمواصلات وإنشاء المطارات والطرق الحديثة والموانئ المتطورة. إن الجيل الذي نسعى لإعداده هو بحد ذاته قوة دفاعية أساسية."

 

 ***************************

"نركز على العناية الخاصة من الفرد بالنواحي التدريبية والاجتماعية والتعليمية والتوجيه الصحيح من خلال الأجهزة المختلفة."

 

 ***************************

"عندما يكون الإعداد قوة في الإرادة ومتانة في الخلق وأصالة في التكوين،فإن هذا الجيل يكون بالتأكيد قادرا على أداء المسؤولية والقيام بها بكل أمانة وثقة وجد وإيمان وإخلاص."

 

 ***************************

"يجب أن تسخر كافة إمكانات الدولة ومواردها لبناء الإنسان الفاعل الذي هو حجر الزاوية في العملية الوطنية بكاملها."

 

 ***************************

"أثبتت التجربة أن إنسان الإمارات هو القيمة الأسمى التي تعطي كل مالديها من جهد وطاقة ومقدة في تفاعل رائع بين القيادة والشعب وصولا بالاتحاد إلى المكانة المتميزة."

 

 ***************************

"إن الثوابت والقيم والمبادئ السامية في مجتمع الإمارات تعزز ثقتنا بأننا على الطريق سائرون وإلى غايتنا واصلون،طالما تجمعنا رابطة الأسرة الواحدة،والعلاقة الوجدانية المتبادلة بين القائد والشعب."

 

 ***************************

"الجيل الجديد من أبناء الإمارات هو ثمرة جيل من الآباء والأجداد لهم كل الأعتزاز والتقدير،وهو لايشكل انقطاعا عن ماضينا بفضل الحرص على تعزيز التقاليد الراسخة التي هي جزء من التراث وتجسيد الالتزام."

 

 ***************************

"الإنجاز الأكبر والأعظم الذي تفخر به الإمارات هو بناء الإنسان وإعداده وتأهيله ليحتل مكانة المرموق ويسهم في بناء وحماية وطنه."

 ***************************

جميع الحقوق محفوظة لموقع قرية الطويين