ختام بطولة السيف في الفجيرة بتتويج أبطالها الثلاثة وسيف الإمارات إلى “غينيس”

شهد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أمس الأول، الحفل الختامي لبطولة السيف في ميدان السيف بقلعة الفجيرة، كما شهد الحفل الختامي للبطولة راشد بن حمد بن محمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام والشيخ مكتوم بن حمد بن محمد الشرقي، والشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين ومديري الدوائر المحلية والاتحادية بالفجيرة والمتسابقين والمشاركين في البطولة وعدد غفير من الجمهور .

وخلال الحفل أعلنت القاضية تاريكا فارا مبعوثة منظمة موسوعة غينيس للأرقام القياسية دخول سيف الإمارات للموسوعة كأكبر سيف على وجه الأرض إذ يبلغ ارتفاعه 14 .94 متر وباركت للإمارات قيادة وشعباً هذا الانجاز .

وقامت تاريكا فارا بتسليم شهادة الرقم القياسي الجديد لسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وراعي الجائزة، بحضور سمو الشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي بميدان السيف بقلعة الفجيرة . أهدى سمو ولي عهد الفجيرة هذا الإنجاز للإمارات قيادة وشعباً .

وقال سموه: من منطلق رؤية واهتمام صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بالمحافظة على التراث، جاءت فكرة الجائزة لتسهم في إبراز الوجه الحضاري لمجتمعنا الإماراتي وإبراز الامتداد التاريخي والجذور الحضارية العميقة والمحافظة عليها وتعريف الشباب والأجيال القادمة بالموروث القديم واطلاعهم عن قرب على أوضاع الحياة المعيشية للآباء والأجداد .

وشهد الحفل عدد غفير من الجمهور الذين امتلأت بهم الأماكن المخصصة بالحضور لمتابعة الفعاليات وبرامج القرية التراثية وفقرات الحفل الختامي للجائزة من الشاشة التي وضعت ليشاهد الجميع ليلة تتويج ثلاثة سييفة من بين المتسابقين الثمانية المرشحين بعد خمس جولات تميزت بالحماس والإثارة .

وتخلل الحفل فقرات تراثية ومادة مصورة عن فعاليات الجائزة وجولات بطولة السيف وضيوف أمسيات الجمعة من شعراء وفنانين والكلمات المعبرة عن دور الجائزة في تعزيز الهوية الوطنية .

لتحين بعد ذلك لحظة إعلان النتائج، حيث قام سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي راعي البطولة بحضور سمو الشيخ راشد بن حمد الشرقي، والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، والشيخ عبدالله بن سيف الشرقي بتتويج الفائزين الثلاثة ببطولة السيف بنسختها الثانية، وهم: نواف عبدالله سليمان الحبسي المركز الأول، وجاء في المركز الثاني سيف أحمد خميس اليماحي، ومحمد بن سعدين الشحي في المركز الثالث .

ونال الفائز بالمركز الأول جائزة نقدية قيمتها 100 ألف درهم وسيفاً ذهبياً وسيارة، فيما نال الفائز بالمركز الثاني مبلغ 60 ألف درهم وسيفاً فضياً، أما الفائز بالمركز الثالث فنال مبلغ 40 ألف درهم وسيفاً برونزياً، كما نال الفائزين من المركز الرابع حتى الثامن 10 آلاف درهم .

قال الفائز بالمركز الأول عبدالله الحبسي ل”الخليج”: انني سعيد بهذا الفوز الذي اجتهدت طويلاً لأصل إليه، حيث ان الحصول على سيف ولي العهد هو مكرمة سخية لأبناء هذا الجيل .الخليج بكر المحاسنة

Related posts

Leave a Comment