الخميس , 24 يوليو 2014
آخر الأخبار
أنت هنا: الرئيسية / أخبار الوطن / اشتباك شيكات بين المدارس الخاصة وأولياء الأمور والطلبة «يضرسون»
عسل اليماحي.. أول موقع إماراتي متخصص في العسل المحلي

اشتباك شيكات بين المدارس الخاصة وأولياء الأمور والطلبة «يضرسون»

موقع الطويين : البيان

الشيكات الضمان الوحيد للمدرسة اذا لم يتوفر المبلغ نقدا وفي هذه الحالة وعند رجوع الشيك تدخل العملية في النطاق الامني وهنا تحصل التسويات ولكن المعمول به في دبي حسب مدير مدرسة ان التربية وهيئة المعرفة في دبي وكافة القوانين واللوائح تحذر من فصل الطالب او اخراجه من المدرسة اثناء العام ، وفي الفجيرة حسب مسؤول منطقتها التعليمية تعثر 10% من مجموع طلبة التعليم الخاص واجراءات الفصل النهائي تتخذ بعد سلسلة من التسويات وكجهة مسؤولة نقوم بتسهيل اجراءات المعسرين.

وتقع الطامة في مثل هذه الحالات على الابناء “الطلبة” الذين لا حول لهم الا فلاس مادي وحرمان من الشهادة والكل يدافع عن وجهة نظره البيان استطلعت اراء مدراء ومسؤولي مناطق واولياء امور لتقف عند حدود المشكلة التي تتفاقم كل عام مع بداية كل عام دراسي جديد .

أوضح أحمد زكريا مدير مدرسة المنارة الخاصة بأبوظبي أنه بدأ من الآن ونحن لا نزال في بداية العام بتلقي الشيكات المرتجعة وحتى اليوم لديه (7) شيكات مرتجعة من أولياء الأمور ، وأن ولي الأمر يقدم شيك القسط الأول مقابل استلام ورقة قبول ابنه في المدرسة ويتسلم الكتب والزي وغيرها ، ومن ثم تفاجأت المدرسة عند تحصيل الشيك انه بدون رصيد ولا تجد أمامها إلا بدء محاولة الزام ولي الأمر بالدفع دون الاضرار بالطالب.

وأضاف أن كل شيك يرتجع يتم على اثره خصم (25) درهما من حساب المدرسة كغرامة لهذا الشيك ، وولي الأمر غير مكترث لعدم التزامه بالدفع ولا بما يلحق بالمدرسة من أضرار ، وبعد عدة محاولات يكون أمام المدرسة اما البقاء وانتظار أن يأتي ولي الامر ليدفع أو ان تأخذ المسألة شكلا قانونيا وتقديم الشيك للشرطة لأنها شيكات بدون رصيد ،وهو أمر غالبا لا تلجأ له المدارس حرصا على الطالب ولأنها مؤسسات تربوية.

(42) مرتجعاً

وذكر زكريا ان لديه من العام الماضي (42) شيكا مرتجعا لم يتم تحصيلها ، وبالتالي هناك (650) ألف درهم لم تحصل من رسوم العام الماضي المتأخرة على الطلبة ، وان الاجراء الذي اتخذوه هو بعدم تسليم الطالب شهادته نهاية العام ومنع قيدهم مع العام الدراسي الجديد ، وأن هناك (6) طلاب حاليا يسعى ذووهم لتسجيلهم هذا العام في المدرسة ولكنه رفض إلا بسداد الرسوم المستحقة سابقا .

الزام المدرسة

واعتبر مدير مدرسة المنارة أن ولي الأمر لا يكترث لأنه دائما يأخذ حقه ، والدليل ان أحد أولياء الأمور وابنه في الثانوية العامة كان عليه دفع (3500) درهم للمدرسة ، ولم تقم المدرسة بتسليم الطالب شهادته لعدم سداده المستحقات التي عليه ، ولكن ولي الأمر رفع قضية على المدرسة .

وعلى أثرها تم الزام مجلس ابوظبي للتعليم بتسليم الشهادة للطالب دون الرجوع للمدرسة ، مشيرا الى ان المجلس دائما ما يخبرهم بأنهم ليس لهم حق في أخذ شيك على ولي الأمر ، في حين ان هذا الشيك هو الضمان الوحيد للمدرسة ، ورغم ذلك تدخل المدارس في متاهة الشيكات المرتجعة وعدم القدرة على تحصيلها.

وطالب مدير المنارة بتشريعات وقوانين من قبل مجلس التعليم تنظم العلاقة بين المدرسة وولي الامر بشكل يسمح لكلا الطرفين بضمان حقوقه ، فالمدرسة لديها التزامات مالية لا يمكنها التأخر عنها حتى لا تتأثر مسيرة العملية التعليمية لديها، فهم على سبيل المثال يدفعون نحو (2) مليون درهم سنويا لتأجير الحافلات المدرسية فقط ، وإذا لم تدفع فان الحافلات يمكنها التوقف عن نقل الطلبة.

السعي للحل

من جانبه ذكر عدنان عباس مدير مدرسة النهضة الوطنية الخاصة فرع البنين أنهم يتعرضون سنويا لبعض هذه الحالات ولكنها اذا حدثت فهم يعملون على التعامل مع ولي الامر دون التأثير نهائيا على الطالب، فلا يمكن للمدرسة أن تتسبب في احراج الطالب أمام زملائه ، ويسعون دوما لحل المشكلة مع ولي امره.

وذكر انهم في مثل هذه الحالات اذا لم يلتزم ولي الامر بالدفع فإنهم يوجهون له الانذارات ، ولكنهم لا يفضلون عادة القيام بالإجراء الأخير وان كان قانونيا والمتعلق بفصل الطالب ليومين من المدرسة ، بل انهم يتركون الفرصة أمام ولي الأمر، وإلا فان الطالب لا يتسلم شهادته نهاية العام كما لا يتم تقييده للعام الدراسي التالي إلا بعد سداد ما عليه من أقساط مدرسية ، مشيرا الى انهم لم يواجهوا هذا العام حالات من هذا النوع ، كما أنهم لم يفصلوا اي طالب لعدم التزامه بالرسوم .

القسط الأول نقدي

وقالت رحمة عبد السلام مديرة مدرسة اليوبيل الخاصة أن المدارس الخاصة عادة تواجه مشكلة عدم التزام الأهل بسداد الرسوم الدراسية أو الشيكات المرتجعة لعدم وجود أرصدة في حساب الأهل ، ولكنها تحاول تفادي المشكلة قدر المستطاع من خلال التأكيد على تسليم القسط الأول نقديا من ولي الأمر ، بينما القسط الثاني من خلال شيك .

وان الشيك هو الطريقة الوحيدة لتحفظ المدرسة به حقها، وفي حال عدم دفع ولي الامر أو ارتجاع الشيك تقوم المدرسة بإرسال عدة انذارات له ، وان لم يستجب ، فإنها لا تقوم أبدا باتخاذ خطوة فصل الطالب ليومين وان كانت قانونية ، فهي ترفضها لأنها تؤثر على الطالب نفسيا وأكاديميا ، والمدرسة في النهاية مؤسسة تربوية يهمها مصلحة طلابها.

وأكدت أنها تعـــتمد عدم تسليم الشـهادة للطالب نهاية الـــعام وعدم تقييده مرة اخرى في حال وجود مستحقات مالية على ولي الأمر للمــــدرسة ، ورأت أن الحـل الأمثل هو أن يلزم ولي الأمـــر بدفع القسط الاول نقدا وأن يدفع الثاني في موعد اقصاه بداية الفصل الدراسي الثاني ، وأن المدرسة من حقها أخذ شيكات على ولي الأمر لحفظ حقها، منوهة الى جانب آخر من المشكلة وهي أن بعـض أولياء الأمور يسافرون من الدولة الى بلادهم دون أن يسددوا ما عليهم.

اشكاليات

وفي دبي تظهر مع بداية كل عام دراسي جديد اشكاليات شيكات الرسوم المدرسية المرتجعة التي تشكل عبئا على المدارس الخاصة ولكنها تهدد استمرارية الطالب في المدرسة، فنجد أولياء الامور يسعون بكل الطرق الي تسديد قيمة الشيكات المرتجعة لضمان خوض ابنائهم الاختبارات الشهرية، او ضمان المعاملة الحسنة، في حين منهم من يصعب معه دفع تلك الشيكات الا في نهاية العام الدراسي.

رشيدة بدري مديرة مدرسة وود جرين الخاصة، قالت: إن الشيكات المرتجعة تعتبر مشكلة كبيرة للمدارس جميعها، ولكنها لا تدخل الطالب في حساباتها، موضحة بأنه لا يمكن للطالب ان يكون ضحية عدم دفع الرسوم وأن يتــــعامل بنفس معاملة الطلبة الذين يدفعون بصورة منتظمة، وان يأخذ حقة في الحضور اليومي، أو الامتحانات ولكن في نهــاية العام الدراسي يتم حجب شهادته وجــميع اوراقه حتى يدفع ولي امره الشيـــكات المرتجعة جميعها.

وافاد بأن ولي الامر يضطر للدفع حتى يتسلم شـــهادة النقل لابنه او النتيجة النهائية حصــيلة الاختبارات، وبالتالي يدفع ولي الامر اجلا ام عاجلا وهذه النقطة التي تضعها المدارس الخاصة في اعتبارها.

وأوضحت بدري، بأن هذا العام قلة نسبة الشيكات المرتجعة في الفصل الاول عن العام الماضي، إذ لديها 15% شيكات مرتجعة من عدد طلابها المنتسبين للمدرسة والبالغ عددهم 900 طالب.

تحذير

من جهته قال صلاح شرارة مدير مدرسة دبي الدولية، إن وزارة التربية والتعليم وهيئة المعرفة في دبي وكافة القوانين واللوائح تحذر من فصل الطالب او إخراجه من المدرسة اثناء العام الدراسي بسبب عدم دفع الرسوم، كما اوضح بانه من الناحية التربوية عدم اتخاذ اي اجراء اتجاه اولياء الامور المتعذرين في دفع الاقساط، ولكن من المفترض التفاوض معه على طرق الدفع، مشيرا الى انه لديه 10 شيكات مرتجعة من اصل 2500 شيك الذين يمثلون عدد طلاب المدرسة.

وذكر شرارة ، ان الشيكات المرتجعة لا تمثل اي مشكلة بالنسبة لمدرسته لأن نسبتها ضئيلة، في حين ان لدية اولياء امور يدفعون كافة الرسوم في بداية العام الدراسي كدفعة واحدة.

ضمان

وقال الدكتور ماهر حطاب مدير مدرسة الشروق الخاصة في دبي، إن الشيكات تظل الضمان الوحيد للمدرسة اذا لم تكن لدى ولي الامر القدرة على دفع اقساط المدرسة نقدا، ولكن المدرسة تقع في مشكلة رجوع الشيكات، وتقف بين نارين الاول إنها لم تستطع ان تسترد حقها، والثاني الشكوى ضد ولي الامر، موضحا بأنهم اضطروا في اوقات سابقــــة ان يلجأوا الى ابلاغ الشرطة ولكن ولي الامر عندما يعلم بتلك الشكوى يتواصل مع المدرسة ويحاول تمديد تاريخ الشيك، أو وضع آلية للدفع تشمل تسهيلا أكثر ويتم الموافقة له على ذلك.

وأكد وجود شيكات مرتجعة هذا العام تقدر بأقل من 10 حالات من بين 2000 طالب وطالبة، موضحا بأن منهجه هو التواصل مع اولـــياء الامور ولا يتم مخاطبة الطلبة نهائيا.

وافاد بأن المدرسة تتطلب في بعض الحالات ان تلزم ولي الامر بالدفع قبل دخول ابنه الى الصفوف وذلك لانه دائم في عدم الدفع بصورة مستمرة، مشيرا الى ان بعض اولياء الامور لا يتجاوبون مع اتصال المدرسة لتسوية الرسوم المدرسية وإنما يقوم ولي الامر بإرسال ابنه ليكون في مواجهة الادارة، ومن المفترض ان يكون حريصا ان لا يجعل ابنه عرضة لهذه المواقف.

معاناة سنوية من تعثر سداد الرسوم

كشف سليمان جميع مدير التعليم الخاص بمنطقة الفجيرة التعليمية عن تعثر 10% من مجموع طلبة التعليم الخاص بالمدارس في إمارة الفجيرة عن سداد رسوم التسجيل الدراسي السنوي. حيث تواجه بعض المدارس الخاصة بالمنطقة إشكالية كبيرة في تحصيل رسوم الدراسة من بعض الطلبة المنتسبين للمقاعد الدراسية.

وأوضح أن المدارس الخاصة تعاني سنويا من تعثر بعض أولياء أمور الطلبة من سداد الرسوم الدراسية الخاصة بتعليم أبنائهم، وتظهر المشكلة بصورة شيكات مرتجعة أو مماطلة في تسديد الرسوم السنوية. مشيرا إلى لجوء بعض المدارس في المنطقة إلى العمل بنظام التقسيط المريح في تسديد الرسوم الدراسية عبر الأقساط الشهرية التي تكون حسب دفعات تتفق عليها إدارة المدرسة مع ولي الأمر.

وأشار سليمان جميع إلى أن إجراءات التحصيل تتم مع بداية الأسبوع الأول من الفصل الدراسي الأول اذ يتم إخطار كافة أولياء الأمور كتابيا بالرسوم المستحقة لكل طالب ووجوب سدادها قبل انقضاء الفصل الدراسي الأول، وبعد (4) أسابيع من بداية العام الدراسي الأول ستقوم إدارة المدرسة بإرسال إنذار لأولياء أمور الطلبة في حالة تأخر السداد أو امتناعهم، كما تقوم إدارات المدارس بتمديد فرصة السداد لهم بعد التوقيع على تعهدات السداد، فيما قد تضطر إدارات المدارس الخاصة باتخاذ إجراء فصل الطالب أو عدم قبوله في السنوات القادمة في نفس المدرسة.

تسويات

ولفت إلى أن إجراء الفصل النهائي يتخذ بعد سلسلة من التسويات التي تقوم بها المدارس مع أولياء الأمور، حيث نسعى كإدارة للتعليم الخاص بتسهيل إجراءات بعض الأسر عن طريق رفع طلباتهم إلى بعض المؤسسات والجمعيات الخيرية، التي من شأنها أن تسهم في حل قضايا بعض الطلاب وتمكينهم من دفع الرسوم الدراسية.

كما تتبع أغلب مدارس التعليم الخاص بالفجيرة نظام التقسيط الشهري للمبلغ السنوي المستحق عن الطالب الدارس، حسب الاتفاق مع ولي الأمر والتي تجري في الغالب بتقسيط المبلغ إلى 4 أو 5 دفعات على مدار العام الدراسي.

والجدير بالذكر أن إمارة الفجيرة تضم 12 مدرسة خاصة منها 8 مدارس في مدينة الفجيرة و 4 أخرى في مدينة دبا الفجيرة ويصل عدد الطلاب في العام الدراسي الجاري ما يــزيد عن 12 ألف طالب من جميع الجنسيات بينهم 2854 طالبا وطالبة من المواطنين

مشكلة

بدورها قالت شهرزاد حوارنه مديرة مدرسة الاستقلال: الشيكات المرتجعة مشكلة تعاني منها غالبية المدارس الخاصة ورغم ان التأخير لدي لا يتجاوز 10-15 في المئة لكن ذلك يؤثر كثيرا على سير العمل، وقالت نحن نـــلزم ولي الامر بدفع ثلث المبلغ ولا نسمح لاي طالب بالدوام ان لم يدفع وباقي المبلغ نقـــسطه على دفعات …

وقالت الاحكام الجائرة على المدارس الخاصة تؤذينا لاننا نعمل بكل قوتنا وانا الرسوم لدي من الرياض هي خمسة الاف والثاني عشر مع كل المصروفات 14 الف درهم واعتقد انها متوازنة، ومتوسط الصرف على الطالب كبير ونحن نتعامل بمنطق الاستثمار بأغلى ما نملك وهو الانسان، مؤكدة ان بعض المدارس الخاصة نعم اعطت انطباعا سيئا عن المدارس الخاصة ولكن لا يجوز التعميم فمن المؤكد ان مدارس تستغل وتتعامل بمنطق تجار يبحث لكن عشرات المدارس الخاصة تسعى لان تكون اداة تأثير وتطوير في منظومة التعليم في الدولة وهي تحتاج الى دعم وتقدير من المجتمع.

وقالت ادارات مدرسية انها تفرض مبالغ متفاوتة على الشيكات المرتجعة ليس سعيا وراء ابتزاز ولي الامر وانما من اجل الزامهم باحترام موعد الدفعة، وتتراوح رسوم الشيك المرتجع من 200-1000 درهم .

مشكلة تحصيل

 

واجهت احدى المدارس الخاصة في أبوظبي العام الدراسي المـــــاضي مشكلة عدم قدرتها تحصيل مبلغ 6 ملايين درهم من 400 طالب وطالبة لم يلتزم ذووهم بسداد أقســـاط الرسوم الدراسية ، وقد قامت المدرسة بفصل ال 400 طالب وطالبة ليومين وهي الخــــــطوة القانونية الأخيرة أمام المدرسةـــــ بعد ارسالها ثلاث انــــذارات على مدار ثــــلاثة شــــهور وجهتــــها لأولـــــياء الأمور غير الملـــتزمين بالدفع ، كما وجهت لهم رسالة قـــبل تنفيذ اجراء الفصل أبلغتهم فيها بعدم احضار أبنائهم للمدرسة إلا ومعهم الرسوم الدراسية.

جمعيات خيرية

 

أكد يوسف عبد الباري مدير المدرسة الأكاديمية الإسلامية الخاصة بالفجيرة، أن معاناة استيفاء مبالغ الدراسة من أولياء أمور الطلبة مستمرة، فيما تميل إدارة المدرسة في التعامل مع الشيكات المرتجعة والأقساط المتأخرة بالتسويات السهلة مع أولياء الأمور كونها أحد المدارس الخيرية في المنطقة، كما تنظر بعين العطف لحالة الأسر المتعثرة في تسديد رسوم أبنائها ، فقد تسعى المدرسة إلى رفع طلبات بعض الطلبة إلى جمعيات خيرية أو جهات محلية تسهم في حل رسوم الطلاب، أو اتخاذ إجراء عدم تسجيله من جديد خصوصا لحالة الطالب الممتنع عن الدفع نهائياً.

معاناة الرسوم الدراسية تؤرق الخاصة والأهالي

 

لا يمكن الحديث عن المدارس الخاصة بمعزل عن معاناتها في تقاضي الرسوم الدراسية فمصطفى الموسى مدير مدرسة المعرفة الخاصة بالشارقة قال ان بعض الاهالي يتعذر عليهم الدفع في بعض الاحيان فتتراكم عليهم الاقساط ، وقال ان المبالغ المتراكمة بعشرات الالاف عدا الشيكات المرتجعة التي تعتبر صداعا لا ينتهي، لافتا الى انه لم يسبق للمدرسة ان قدمت شيكات للشرطة لأنها تحترم العلاقة بينها وبين ولي الامر وتضع مستقبل الطالب الدراسي في الحسبان.

ويعتب الموسى ان الهجمة دائما بحق المدارس الخاصة وما تتقاضاه من رسوم فيها مغالاة لكن لا يتم التطرق الى المعاناة التي تعيشها المدارس جراء التأخر، ولا تحسب متوسط الانفاق على الطالب الواحد، وما يتبعه من التزامات رواتب هيئات ادارية وتدريسية وصيانة وتجهيز مختبرات فواتير كهرباء والانترنت هذه الالتزامات تكلفنا ملايي، والجودة في التعليم ليست وسيلة لاستنزاف ولي الامر بقدر ما هي حقيقة وواقع .

وقالت شيخة ديماس مديرة مدرسة الشارقة البريطانية ان لديها شيكات مرتجعة من ذوي طلبة وصلت قيمتها الى مليون ونصف مؤكدة ان المدرسة تسعى الى التخفيف عن كاهل الاهالي وعدم الضغط عليهم، وذكرت انهم يخاطبون اولياء الامور بشكل رسمي لدفع الرسوم المدرسية دون ان يكون الطالب طرفا في ذلك، وانه لا يمكن باي حال من الاحوال منع طالب من الدوام في حالة تعذر او تأخر ولي الامر عن دفع اي قسط من الاقساط.

واوضحت بأنه يتم تزويد الاهالي بلائحة تفصيلية للرسوم متضمنة رسوم الدراسة والمواصلات والتأمين الصحي، وقالت ان هناك خصومات للأخوة واخرى للمتفوقين كنوع من الدعم النفسي لهذه الفئة المتفوقة من الادارة.

واستغربت ديماس من ضغط البعض على المدارس الخاصة وانتقادها في حين ان نخبة من المدارس تقدم خدمات وتدعم طلبة بمنح كلية وجزئية كما انها تتساهل وتتعاون مع المتعثرين منهم، مشيرة الى ان المدارس الخاصة لديها ايضا التزامات بأجور هيئات ادارية وتدريسية وتكلفة تشغيلية من كهرباء ومستلزمات دراسية وهي باهظة وينبغي النظر اليها بعين الاعتبار وعدم التعامل مع كل المــدارس الخاصة على انها تستغل الطلبة وتأخذ رسوما مبالغا بـــها، وطالبت شيخة ديماس بتعاون اولياء الامور معتبرة اياهم شركاء حقيقيين في منظومة العمل التربوي .

مراعاة

اما مديرة مدرسة الليدرز في الشارقة قالت: نعاني في بعض الاحيان من تأخر بالدفعات لكن بشكل عام الاهالي ملتزمون واعتقد انه من غير المعقول ان لا نسمح لطالب بالدوام واخذ حقه في التعلم لان والده تعثر قليلا في الدفع ولم يحدث ان اقحمنا طلابا في ذلك لانه يمكن ان يؤثر على نفسيتهم وقدرتهم على العطاء، في حين قالت ولية امر الطالب محمود جمال في الصف العاشر انها تأخرت في الدفع ورجع الشيك وارغمتها المدرسة على دفع الف درهم ” ورغم عدم قانونية الغرامة لكني اضطررت للدفع، مشيرة الى ان المدرسة اخرجت ابنها من الصـــف وقالت له لا تعود الا اذا تم الدفع.

مرونة

المعاناة حدث ولا حرج في التأخر بدفع الرسوم وتراكمها عاما واكثر بحسب عادل ابو نعمة مدير ابن خلدون الـــخاصة الذي قال نحن نراعي ونتـــعامل بمرونة عالية لكن بعض الاهالي يغالون في التأخير بالدفع، وتصبح المسألة محرجة للغاية، وكثيرا ما نلغي اقساطا بهدف التعاون مع ولي الامر وقال ان الشيكات المرتجعة والدفعات المتأخرة تتجاوز النصف مليون، وما يحدث ان هذا التــأخير يؤثر على مشاريعنا وخططنا التطويرية فنؤجل بعضها .

وقال حسن اليسر مدير مدرسة البصائر الخاصة : نواجه بعض العقبات في تحصيل الرسوم الدراسية حيث إن معظم الأهالي في معظم المدارس يواجهون مشكلات في دفع الرسوم وقد تعاقب المدرسة الطالب بعدم استلام الشهادة وبالتالي لا يمكنه الانتقال إلى أي مدرسة .

وفي حالة تأخر ولي الأمر في سداد الرسوم الدراسية ذكرت ان استمرارية المدرسة لا تعني تأثر الاهالي لان الامور تصب في النهاية لمصلحتهم ونحن لا يمكن لنا ان نقدم شيكا مرتجعا للشرطة احتراما للمنظومة التعليمية، وقالت بعض المدارس الخاصة الاجنبية تأخذ رسومها كاملة لكن نحن المدارس العربية نقسطها ونتعامل بمبدأ من لا يرحم لا يرحم، ورغم ذلك نقع دائما تحت مقصلة ولي الامر الذي يتهم المدارس الخاصة بأنها ربحية وتتعامل مع الطالب بمنـــطق الدجاجة التي تبيض ذهبا ..

 

معاناة

عدم التزام أولياء الأمور بدفع الرسوم يعمق مسألة عدم قبول الشيكات المؤجلة

 

اوضحت نورة الرشيدي مدير برنامج تطوير المدارس الخاصة في مكتب العين التعليمي، أنه بالنسبة لموضوع الشيكات المرتجعة من قبل إدارات بعض المدارس الخاصة من اولياء الأمور ،تعود لعدة اسباب منها عدم التزام أولياء الأمور في تسديد الشيكات في الوقت المحدد لسحبها ،او عدم وجود رصيد مما يوقع الإدارات المدرسية في كثير من الأحيان في ارباك خطط عملها ،سيما وانه لديها التزامات مالية في مقدمتها دفع رواتب المعلمين واجور الموظفين العاملين لديها .

واشارت إلى ان معظم المدارس الخاصة وحرصا منها على توفير الفرص التعليمية ،تقدم تسهيلات الدفع لأولياء الأمور، حتى يتسنى لهم توفير فرص حجز مقاعد أولادهم في المدارس ، وهذه المشكلة تتكررمع بداية كل عام ونهايته ،رغم تأكيدات مجلس ابوظبي للتعليم وإدارات المدارس على تقديم التسهيلات ،إلا ان البعض من اولياء الأمور لا يعير تلك المسألة اهمية ويأتي مطالبا بقبول أولاده رغم عدم تسديد التزاماته المالية السابقة مما يفوت فرصة التسجيل على طلاب آخرين .

 

دراسة

ضمان حقوق المدرسة وأولياء الأمور على حد سواء

 

قال عبد الرحمن ناصر، المدير التنفيذي لعلاقات المتعاملين في هيئة المعرفة والتنمية البشرية إن:” الهيئة تعمل على ضمان حقوق المدرسة وأولياء الأمور على حد سواء في الأمور المتعلقة بالرسوم المدرسية، مشيراً إلى أنه في حالة انطلاق العام الدراسي في المدارس، فإنه لا يجوز في أي حال من الأحوال تعليق دراسة الطالب بسبب أية أمور مالية سابقة على بدء العام الدراسي الجديد، وفي حال لم يكن الطالب قد انتظم في مقاعد الدراسة ببداية العام الدراسي ، فيجوز للمدرسة عدم قبول الطالب فيها بسبب تراكم مستحقات مالية على ولي الأمر”.

ودعا ناصر “كافة الأطراف إلى السعي لإنهاء أية إشكاليات مالية بشكل ودي قبل بدء العام الدراسي بوقت كاف حفاظاً على مصلحة الطالب، وذلك قبل رفع الأمر إلى الجهات الأمنية المختصة”.

 

لا شكاوى خاصة بالشيكات المرتجعة في رأس الخيمة

 

كشفت المنطقة التعليمية في رأس الخيمة عن أنها لم تتلق أي شكاوى، بخصوص الشيكات المرتجعة والخاصة، منذ بداية العام الجاري.

وأوضح مصدر في المنطقة أن المدارس الخاصة في حال وجود شيكات مرتجعة فإنها لا تلجأ للمنطقة التعليمية وتقوم بمخاطبة أولياء أمور الطلبة، لافتاً إلى أن كافة الإجراءات الخاصة بمعالجة هذا الموضوع تكون بعيدة عن مستقبل الطالب نفسه، فلا يحرم من امتحان بسبب عدم وفاء والده بالمصروفات أو يطرد من المدرسة، وهناك تعاون كبير بين المدارس وأولياء الأمور في هذا الجانب، حيث يتواصل بعض المتعثرين مع الجمعيات الخيرية والأهلية والتي تقدم الدعم والعون لأولياء الأمور غير القادرين.

وأضاف المصدر أن بعض المدارس تلجأ إلى حجب النتيجة آخر العام في حال تراكم المصروفات لكن بالتواصل مع المنطقة التعليمية يتم حل مثل هذه المشكلات بالتراضي بين الطرفين.

من ناحيتهم أوضح عدد من أولياء الأمور أن معظم المدارس في الإمارة ترفض الشيكات وتصر على أن تكون الدفعات نقدا وفي مواعيد محددة ولا تلجأ المدارس إلى استخدام الشيكات إلا بعد مماطلة ولي الأمر في الدفع.

وكان قسم التعليم الخاص بمنطقة رأس الخيمة التعليمية، قد وافق على رفع الرسوم المدرسية لثماني مدارس تابعة للمنطقة بنسبة تراوحت بين 5ـــ15%، بعد استيفائها الشروط والمعايير المطلوبة، المتعلقة بتحسين الخدمات المقدمة داخل المدرسة.

التعليقات مغلقة