فوز اليماحي والحمودي بمقعدي الفجيرة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي

24712_1 24712_2 24712_3

تقدم محمد احمد محمد احمد اليماحي الفائز الأول على مستوى إمارة الفجيرة بمجموع 912 صوتا بشكره وتقديره للقيادة الرشيدة على منحه ثقة الترشح والمشاركة في انتخابات المجلس الوطني ، والمساهمة عبر المجلس في صناعة القرار السياسي ، مؤكدا انه سيظل وفيا لقاعدته الانتخابية من خلال لقاءاته الدورية بهم ، فضلا عن وفائه لبرنامجه الانتخابي المرتكز على تطوير البنية التحتية بالمناطق النائية، والاهتمام بقضايا الصحة والتعليم ، مؤكدا إتباعه منهج الابتكار والتميز في العمل النيابي.
وقدم شكره الجزيل للناخبين على تصويتهم لبرنامجه ، وتعهد أن يظل وسيطا لنقل هموم وتطلعات الشعب إلي الحكومة الرشيدة .وقال إنه سيلخص أهم محاور برامج إخوانه المرشحين بالإمارة كأجندة عمله في دورة المجلس مشيرا إلي أن الحملة الاجتماعية المتميزة التي نفذها وحرصه على الوصول إلي الناخبين في أماكن إقامتهم ومناقشتهم حول برنامجه شكل القول الفصل في تحقيقه الفوز.
بدوره أعرب المحامي احمد محمد مبارك الحمودي الفائز الثاني بإمارة الفجيرة عن عظيم الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة التي جعلت المشاركة الانتخابية فعلا وطنيا وواجبا على الجميع ، ووفرت الفرصة من خلال برنامج التمكين للمشاركة بفعالية في الحياة السياسية ، مشيدا بجهود الهيئة الانتخابية والناخبين الذين صوتوا لبرنامجه الانتخابي الساعي لمعالجة الملفات المجتمعية والخدمية والتشريعية من خلال الارتقاء بالمستوى الصحي وتعميم الضمان الصحي ، والرعاية والاهتمام بالمرأة والأسرة، والحفاظ على البيئة ، والاهتمام بالزراعة والصيادين وترسيخ البناء التشريعي والدستوري ودعم الحياة البرلمانية الديمقراطية وتعزيز ودعم التشريعات والسياسات العامة التي توفر شروط التنمية الاقتصادية والتنمية الشاملة المستدامة.
وأكد تواصله مع المواطنين لتلمس احتياجاتهم وتطلعاتهم لتوصيل صوتهم للمجلس الوطني لجهة مناقشة حلولها، ومتعهدا بنقل رأي وتطلعات الشعب بصدق وشفافية للحكومة الرشيدة، وترسيخ كل من شأنه الحفاظ على تميز الدولة ومواطنيها وإرثها الأصيل وتبيان وجهها الحضاري ودفع عجلة التنمية بالدولة. (موقع الطويين : البيان)

Related posts

Leave a Comment