3 حارات لدوار الدلة في الفجيرة لاستيعاب الكثافة المرورية

شهد دوار الدلة في الفجيرة أعمال توسعة وتحديث، بإضافة حارة جديدة لتصبح مساراته 3 بدل حارتين، حيث افتتح مؤخراً أمام حركة سير المركبات، أملاً في التخفيف من حدة الازدحام والاختناقات المرورية التي كان يشهدها الدوار سابقاً.

ويمثل الدوار همزة وصل للقادمين إليه من خورفكان ودبا وقدفع ومربح وغيرها من المناطق التي تقع في الجهة الشمالية للإمارة، وكان ضمن مشاريع دائرة الأشغال العامة بحكومة الفجيرة المدرجة ضمن منظومة مشاريع البنية التحتية بالإمارة، حيث ساهم المشروع في تسهيل مرور المركبات وتحقيق الانسيابية، ومثل اضافة نوعية للازدهار والنهضة التنموية التي تشهدها الفجيرة.

واشار العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة لـ«البيان» إلى أن اعادة هيكلة دوار الدلة وتوسعته واضافة حارة جديدة، اسهمت بشكل كبير في خفض الازدحام والحد من وقوع الحوادث المرورية وتحقيق الانسيابية المطلوبة في الدوار، باعتباره بوابة مرور لعدد كبير من المناطق الشمالية للإمارة، موضحاً أن المشروع احدث نقلة وطفرة حقيقية لحركة المرور على الشارع.

كما باشرت الأشغال تنفيذ مشروع إعادة هيكلة وتوسعة شارع الغرفة، والذي يعد المرحلة الثانية من مشروع شارع الفصيل، حيث تضمنت أعمال المرحلة توسعة شارع الغرفة إلى 3 حارات في كل اتجاه على امتداده، ابتداء من دوار الدلة وحتى دوار المدخن القريب من سوق السمك بالمدينة، في خطوة لتخفيف الضغط على الطريق وفك الاختناقات المرورية.

ومن المتوقع الانتهاء من استحقاق أعماله بنهاية العام الجاري، وهو يعتبر من المشاريع المهمة التي تنفذها لجنة مبادرات رئيس الدولة بالإمارة، التي تعمل على تطوير الطرق ورفع كفاءتها، بإعادة هيكلة وتوسعة وتحديث لأهم الطرق الرئيسية والداخلية لمدينة الفجيرة وضواحيها. (موقع الطويين : البيان)