ولي عهد الفجيرة يزور ” جمعية الفجيرة الخيرية “

قام سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة اليوم بزيارة مقر ” جمعية الفجيرة الخيرية ” في منطقة مريشيد في الفجيرة.

وكان في استقبال سموه سعيد محمد الرقباني رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضاء مجلس الإدارة الذي إطلع سموه على خطط ومشاريع ورؤية الجمعية.

وثمن سمو ولي عهد الفجيرة الرعاية والتوجيهات السامية التي تحظى بها كافة مؤسسات وجمعيات العمل الخيري والتطوعي من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله” و صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة الذي يرعى الجمعية ويقدم لها كافة سبل الدعم .

من جهته أوضح الرقباني أنه بفضل الله تعالى وثمرة من ثمار العطاء والرعاية والدعم الذي تلقاه الجمعية من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وتضافر كافة جهود الخير ..استطاعت الجمعية أن تحقق نجاحات كبيرة في ميادين العمل الخيري التنموي من خلال التخفيف من معاناة الفقراء والمحتاجين في المجال الخدمي والتعليمي ورعاية الأيتام وكفالة الأسر الفقيرة.

وتجول سموولي عهد الفجيرة في مكاتب وقاعات الجمعية التي شملت أنشطة تنمية وتأهيل الأسر التي تهدف إلى تنمية الأسر وتقديم التدريب والدعم المالي لها لتعتمد على جهودها الذاتية وتؤسس مشروعها الخاص و التقى بعدد من الموظفات المواطنات في الجمعية واستمع إلى شرح من إدارة الزكاة والمساعدات الاجتماعية عن آلية توزيع الزكاة والمساعدات المالية على المستحقين وفق الأنظمة والقواعد الشرعية .

وإطلع سموه على مشروع ” حفظ النعمة ” الذي بدأ عام 2004 حيث بلغ عدد الوجبات التي تم توزيعها خلال عام 2009حوالي /409/ آلاف و/842/ وجبة بزيادة /45/ في المائة عن عام 2008 .

وأعرب سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة عن اعتزازه وتقديره للدور الإنساني النبيل الذي تقدمه الجمعية لمساعدة المحتاجين مثمنا إنجازات الجمعية التي تجسد معاني البذل والعطاء والرحمة المتأصلة في مجتمعنا .

وتمنى للجمعية تحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات على الصعيد الخيري والإنساني .

ورافق سمو ه في الزيارة سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي العهد .

المصدر : وام 14 يونيو 2010

Related posts

Leave a Comment