إحلال 342 مسكناً في رأس الخيمة والفجيرة وخورفكان 8 منها في الصرم بالطويين

أقرت لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة في اجتماعها الذي عقدته في وزارة شؤون الرئاسة البدء الفوري في إحلال 342 مسكناً للمواطنين. ووافقت اللجنة على إحلال 182 مسكناً في إمارة رأس الخيمة 17 مسكناً منها في وادي ممدوح و24 في وادي اصفني و17 في وادي العيم و28 في وادي كوب و9 في العيص و38 في إذن و11 مسكناً بالصفي، كما أقرت اللجنة إحلال 110 مساكن في إمارة الشارقة 50 مسكناً منها في المديفي و30 باللؤلؤية و30 في الزبارة وكذلك إحلال 50 مسكناً في إمارة الفجيرة منها 9 مساكن في وادي مي و12 في احفرة و8 في الصرم و21 مسكناً في الحنية.

وقال أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة خلال الاجتماع ان توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة تقضي بسرعة حصر وإحلال المساكن القديمة وغير الصالحة للسكن وبما يساهم في رفع المستوى المعيشي والاقتصادي والاجتماعي للمواطنين.كما قامت اللجنة بترسية أعمال إنشاء وإنجاز 61 مسكناً في وادي القور بكلفة مقدارها 48 مليون درهم، حيث ستراعى في تصميم ومواصفات الفلل السكنية المعايير العالمية للاستدامة وبما يحقق تطلعات المواطنين بالحصول على المسكن المميز.

وأشاد أحمد جمعة الزعابي بالتعاون والتنسيق بين شركة أبوظبي للتوزيع والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء ووجه بضرورة ايجاد السبل الكفيلة بتوصيل المياه إلى إمارة أم القيوين بشكل مؤقت وعاجل لحين تنفيذ ما ورد في مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة بخصوص توفير المياه بكميات تتناسب مع احتياجات الإمارة. حضر الاجتماع الذي ترأسه أحمد جمعة الزعابي كل من محمد عبد الله الرميثي وسعيد محمد المقبالي والدكتور عبد الله بلحيف النعيمي وعبد الله سيف النعيمي ومحمد محمد صالح.

 

إشادة

وثمن المسؤولون والأهالي في رأس الخيمة والفجيرة وخورفكان أمس المكرمة الغالية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله لأبنائه المواطنين في الامارة.وقال مبارك علي الشامسي رئيس بلدية رأس الخيمة إن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة لأبنائه المواطنين تأتي ضمن المكرمات الكثيرة للأهالي لتوفير الحياة الكريمة والمسكن الملائم لهم والذي يعتبر أهم عوامل الاستقرار الأسري للأهالي في كل مناطق الدولة.

وأضاف: وفرت بلدية رأس الخيمة خلال الفترة الماضية الأراضي الخاصة بمساكن الأهالي في المناطق التي شملتها المكرمة، ومن ضمنها مساكن الجزيرة الحمراء ومنطقة الحمرانية وباقي مناطق الامارة، وستعمل البلدية على توفير الاراضي اللازمة للمكرمة الجديدة والتي يبلغ عددها 182 مسكناً وتسليم المخططات اللازمة لها لوزارة الاشغال خلال الفترة المقبلة، مشيراً الى ان البلدية تغلبت على مشكلة عدم توفر الاراضي في بعض المناطق باستملاك أراضي قريبة من هذه المناطق بناء على تعليمات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، حتى يتسنى بناء كافة المساكن الخاصة بالأهالي في تلك المناطق.

وقال أحمد عبد الله الأعماش رئيس لجنة برنامج الشيخ محمد بن سعود للصيانة والخدمات العامة ان المكرمة الجديدة لصاحب السمو رئيس الدولة لأبنائه المواطنين في مختلف المناطق ستساهم في وضع حلول جذرية لمشكلة هذه المساكن التي عانى منها بعض الاهالي خلال الفترة الماضية نظراً لقدم هذه المساكن وصرف المبالغ المالية الكثيرة على صيانتها، وعدم ملائمتها لبعض الاسر التي تزايد عددها خلال هذه الفترة، لافتاً إلى ان الاجتماعات الأخيرة التي عقدت في وزارة الاشغال بمشاركة البرنامج هدفت الى تحديد طرق التعاون لما فيه مصلحة الأهالي في رأس الخيمة.

وقال محمد شامس المزروعي معرف منطقة الغيل إن أهالي اذن ووادي كوب والعيم وكافة المناطق التي شملتها المكرمة يثمنون غالياً هذا الاهتمام الكبير من قبل الوالد صاحب السمو رئيس الدولة بأبنائه المواطنين، وتوجيه سموه الدائم بدراسة أحوال المواطنين وتوفير احتياجاتهم والتي يتقدمها السكن، وأوضح ان لجنة مشتركة من شؤون الرئاسة ووزارة الأشغال وبلدية رأس الخيمة كانت قد زارت المنطقة خلال الفترة الماضية وحصرت العديد من مطالب الاهالي في مناطق الغيل وأذن والعيص والعيم ووادى كوب، حيث انحصرت مطالب الاهالي حول احلال المساكن المتهالكة التي شيدت على نفقة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان وبأمر من المغفور له الشيخ راشد بن سعيد قبل أكثر من ثلاثين عاماً.

 

الفجيرة وخورفكان

عبر مسوؤلون ومواطنون من إمارة الفجيرة ومدينة خورفكان عن شكرهم وامتنانهم لقرار اللجنة المعنية بمتابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن تطوير البنية التحتية في الدولة، مؤكدين أن مبادرة سموه بإحلال المساكن القديمة وبناء جديدة وتوقيت إعلانها يؤكدان من جديد مدى الحب الكبير من سموه لأبنائه وحرصه على تلمس كافة احتياجات المواطنين ومعرفة همومهم عن قرب وتوفير كل عوامل الراحة النفسية والأسرية لهم، كما أنها تجسد تواصل القيادة بالشعب.وأكد مواطنون أن هذه المبادرات الكريمة من لدن رئيس الدولة تؤسس لمرحلة بناء ومسيرة تنموية جديدة ستشهدها جميع مناطق الدولة استنادا الى مكارم وتوجيهات سموه للحكومة بدراسة جميع الاحتياجات التي استمعت إليها اللجنة.

مكارم لن تنقطع

وبداية ، أعرب محمد خميس النقبي نائب رئيس مجلس بلدي خورفكان عن سعادته بهذه المكرمة السامية، وقال : ان مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة تتواصل وتستمر ضمن سلسلة من المكارم التي لم ولن تنقطع أبدا عن مناطق ومدن الدولة، والتي بثت الفرح وعمته في نفوس أهالي المنطقة، فجميع المواطنين يثمنون هذه المكرمة السامية من رجل العطاء والذي غير مستغرب منه هذه المكارم الجليلة، والتي تؤكد بالطبع مدى حرص سموه على توفير كل ما يتطلبه جميع المواطنين في أرض هذه الدولة من العيش الكريم وتوفير المسكن المناسب لهم أينما كانوا. فمكارم سموه لم تقتصر على الدولة بل شملت جميع المحافل الدولية التي أخذت تدرس هذه المبادرات في المعاهد والكليات وتقتدي بها أسوة بالإمارات وقائدها.

 

ملحمة وطنية

وقال عبدالله سليمان الكابوري رئيس قسم العلاقات العامة ببلدية خورفكان: إن هذه المكارم والمبادرات السخية تؤكد الحرص الدائم الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله ، للارتقاء بأبناء شعبه في ملحمة وطنية تسودها المحبة والألفة فيكون قريبا منهم ومعايشا لوضعهم يستمع إلى متطلباتهم ويبدي ملاحظاته ويعطي توجيهاته لتلبية احتياجاتهم و تنمية المناطق. وهو ليس بغريب على سموه الكريم فهو دائما ما يشعر بأبنائه المواطنين ويضعهم أمام عينيه ليوفر لهم جميع ما يتطلبونه من حياة كريمة. وأضاف: إن هذه المكرمة استمرار لشلال العطاء الذي يقدمه سموه الكريم وهو أمر له الأثر الكبير على نفس المواطن بحيث تجعله في جو نفسي وعملي سليم وتوفر له مطالب العيش بأمان وفي مساكن راقية لها الأثر النفسي والمادي والعملي والاقتصادي على الفرد.

 

شلال عطاء

من جانبه، قال المواطن محمد أحمد النقبي: ( إن الكلمات تعجز عن وصف هذا الشلال من العطاء لرئيس الدولة، وجهوده المتواصلة في نهضة البلاد وتوفير جميع متطلبات الحياة الكريمة للمواطنين والدليل على ذلك شعوره بمعاناتهم مع الإسكان، لذا كانت هذه المكرمة والتوجيه السامي لحل مشاكل السكن التي تواجه أبناء المنطقة وغيرها من المشاريع التي تعتبر إضافة إلى الانجازات والخدمات المستمرة والمتواصلة والمقدمة من لدن الحاكم لشعبه. مؤكدا بأن مكارم ومبادرات صاحب السمو رئيس الدولة لأبنائه لن تنتهي بل نتوقع المزيد من نهل الخير والعطاء علينا دائما).

المصدر : البيان 12 يونيو 2011

Related posts

Leave a Comment