انطلاق تصفيات بطولة السيف في دورتها الثالثة ضمن مهرجان الفجيرة للفنون

28185_1 28185_2 28185_3

انطلقت الدورة الثالثة لبطولة السيف 2016 ضمن فعاليات مهرجان الفجيرة الدولي للفنون الساعية لتعزيز الهوية الإماراتية وغرس الحس الوطني والاعتزاز بالفنون الشعبية الأصيلة ، شهد الجولة الأولى من البطولة المهندس محمد سيف الأفخم مدير هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام ومدير المهرجان ومعالي جريس سماوي عضو اللجنة العليا المنظمة للمهرجان و مستشار لجنة المهرجان ، وعبدالله الضنحاني عضو اللجنة المنظمة للمهرجان ، وعلي مهدي مستشار هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، والأمين العام للهيئة الدولية للمسرح، وعدد من الضيوف من الإمارة وذلك في منطقة الفجيرة القديمة في ميدان السيف أمام قلعة الفجيرة .
أوضح محمد سيف الافخم مدى اهتمام المهرجان ببطولة السيف وما تمثله لإحياء الموروث الإماراتي الفني والشعبي ، وتعزيزاً لارتباط الأجيال بتراث الآباء والأجداد لافتاً إلى أن هذه البطولة تعد ركيزة من ركائز المهرجان الذي يعزز الإطلاع والتواصل مع الفنون الأخرى العربية والخليجية والدولية .
وعلى أنغام أغنية البطولة للفنان هزاع ، بدا الحماس على أداء المتزافنين ، حيث تصاعدت وتيرة المنافسة بين المتسابقين في الحلقة الأولى من برنامج بطولة السيف في 4 جولات أشعل وفتيلها حماس السييفه الجدد الطامحين في الفوز بالسيف الذهبي .
بدأت الجولة الأولى بـ المتسابق محمد أحمد الكمزاري والذي يحمل الرقم (27 ) ، والمتسابق محمد علي سعيد الشحي بالرقم ( 39) ، تلاهما في الجولة الثانية من الحلقة المتسابق شامس راشد سعيد الظهوري ورقمه (40 ) والمتسابق مالك محمد سعيد الشحي برقم (13 ) ، أما الجولة الثالثة جمعت بين المتسابق خميس إبراهيم خميس الشحي ورقمه (44) ، والمتسابق علي زيد أحمد الأصمي بالرقم (12 ) .

أما الجولة الرابعة والأخيرة فقد جمعت بين المتسابق محمد سليمان الحفيتي ورقمه ( 34 ) والمتسابق راشد سعيد الشحي ورقمه (19) ..حيث قامت لجنة التحكيم المكونة من المعنيين بالمزافن وهم : سلطان مليح ، راشد بن سويدان ، طارش الحمودي ، وعلي الحفيتي ، بتقييم كل متسابق على أن يتأهل المتسابق الذي يحصل على أكبر نسبة من الأصوات عن طريق الرسائل القصيرة(SMS) عبر تلفزيون الفجيرة .
من جانبه أشاد راشد اليماحي من لجنة التحكيم بالمتسابقين وأثنى على أدائهم في الجولة الرابعة والثالثة حيث اشتدت المنافسة وتألق المتسابقين في استعراض مهاراتهم وتحكمهم بالسيف معلقا على المنافسة الجميلة بين المجموعة الثالثة والمجموعة الرابعة التي اتسمت بالقوة والمهارة وحصل متسابقو المجموعتين على درجات عالية ، لتفوقهما في دخولهما الميدان ولقيتهم وخبتهم للسيف .
وأضاف أن الجولات الأربع تميزت بأن المتسابقين أكثر حماساً ، وطموحاً بالفوز، وإصراراً يترجمه الأداء الجيد والمهارات من المزافن والمحاورة وغلي السيف واستلامه ليصلوا إلى الفوز بالسيف الذهبي أو الفضي أو السيف البرونزي .

في الإطار ذاته رصدت اللجنة المنظمة لبطولة السيف 2016 جوائز لكافة المراكز ولكل المتأهلين والمشاركين إذا سيحصل الأول على السيف الذهبي و50 ألف درهم ، في حين سيحصل الثاني على السيف الفضي و30 ألف درهم ، أما الثالث فسيحصل على 20 ألف درهم ، وسيحصل الفائزون من المركز الرابع حتى الثامن على 5 آلاف درهم .
وعبراعضاء فرقة العوايد الحربية عن سعادتهم بتواجدهم في البطولة ووجهوا الشكر لسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام على اهتمامهما بالموروث الشعبي وحرصهما على إحيائه وتعريف الشباب بتراثهم وماضي أجدادهم .
وقدمت الفرقة فن الرواح في بداية الحلقة وختمت مشاركتها في هذا العرس التراثي بأغنية مهداة إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الفجيرة وشارك فيها المتسابقين ” السييفه” .
كما كان للشعر نصيب من برنامج جائزة بطولة السيف تمثل بحضور الشاعر علي سعيد اليماحي حيث وجه كلمة شكر للقائمين على البطولة وتغنى بالسيف في أبيات جميلة ومعبرة .
يذكر أن يولة السيف ( المزافن ) إحدى الفنون التراثية التي تزخر بها الدولة و التي تعكس القيم الاجتماعية ،الأخلاقية ،الجمالية والفنية للجماعة الشعبية في شكل متميز يعتمد على الحركة والإيقاع والإشارات والرموز ذات الدلالات والمعاني المشتركة والشائعة بين أفراد تلك الجماعة الشعبية. (موقع الطويين : الفجيرة نيوز)

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*