«الشؤون الاجتماعية»: خطة متكاملة لتطوير المراكز في المناطق البعيدة

اكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية أن الوزارة تدرس خطة متكاملة لتطوير وتحسين أداء المراكز الاجتماعية والخدمية للمناطق البعيدة وتزويدها بنواد خدمية من شأنها تنمية تقديم برامج وأنشطة لشريحة واسعة من الفئات المجتمعية، وذلك خلال افتتاحها صباح أمس مكتبا جديدا للشؤون الاجتماعية في مسافي الفجيرة حيث تم توفير المكان وتجهيزه بالتعاون مع بلدية الفجيرة فرع مسافي، والذي يعد أحد مشاريع المزاوجة الناجحة في تقديم خدمات المؤسسات الحكومية والمحلية.

ويخدم المكتب الجديد في منطقة مسافي ما يقرب من 700 أسرة مواطنة أغلبهم من كبار السن والمعاقين والأيتام ويقدم المكتب خدماته لـ 17 قرية في الساحل الشرقي تتمثل في مسافي الفجيرة ومسافي رأس الخيمة والخليبة ووادي السدر، بالإضافة الى قرى السيجي وثوبان ووادي الفاوي وأوحلة والمنامة ووداي العبادلة، وكذلك قرى الجريف والبثنة والطيبة والبليدة والحلاة والحنية والطويين .

ويهدف افتتاح هذا المكتب إلى تسهيل الاجراءات وتخفيف العبء عن المواطنين الذين كانوا يضطرون للذهاب إلى مكتب الوزارة بمدينة الفجيرة لمتابعة إجراءات المساعدات الاجتماعية التي يستحقونها، كما يرتبط نظام التسجيل والمتابعة في المكتب بأنظمة إلكترونية مشتركة بصورة مباشرة مع الوزارة لمتابعة شؤون المستحقين.

وقالت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية على هامش افتتاح المكتب أن الوزارة عمدت في السنوات الأخيرة إلى زيادة عدد مكاتب الشؤون الاجتماعية لاسيما في المناطق البعيدة تحقيقا للهدف الاستراتيجي في خطتها بتغطية جميع مستحقي الضمان الاجتماعي وتطوير الأنظمة والاجراءات الخاصة بالمساعدات الاجتماعية، موضحة أن افتتاح هذه المكاتب في المناطق البعيدة نسبيا عن المدينة يأتي أيضا ضمن استراتيجية الحكومة الاتحادية للسنوات 2011-2013والتي تهدف إلى توفير الظروف الملائمة لضمان المشاركة المتساوية لجميع المناطق الجغرافية في العملية الانمائية والاهتمام بموضوع تنمية المناطق النائية .

وفي إطار الاهتمام بالمناطق النائية وتنميتها، نوهت معاليها بمكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لتطوير المناطق البعيدة في الدولة والتي تبلغ القيمة الاجمالية لها 16مليار درهم مخصصة لتطوير البنية التحتية في المناطق النائية وتوفير مختلف الخدمات والمرافق لمواطني هذه المناطق في شتى المجالات. اشهار

أصدرت مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية القرار الوزاري رقم 353 لسنة 2011 بشأن إشهار الجمعية التعاونية للعاملين بالحكومة الاتحادية تحت رقم 3 استهلاكية خدمية بسجلات إدارة التعاونيات في الوزارة ويكون مقرها دبي ودائرة نشاطها دولة الإمارات، وتهدف إلى تحسين حال أعضائها اجتماعيا واقتصاديا وذلك وفقا للتشريعات التعاونية بالدولة.

وتقوم الجمعية بشراء لوازم أعضائها بالجملة وبيعها لهم بأسعار معقولة كما تقوم بالمشروعات والخدمات التي يحتاج إليها الأعضاء لتحسين مستوى معيشتهم.

Related posts

Leave a Comment